النهي عن التباغض ,النميمة والفساد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

النهي عن التباغض ,النميمة والفساد

مُساهمة من طرف أبو رافع في 3/1/2008, 00:20

النهي عن التباغض والتقاطع والتدابر
قال الله تعالى " إنما المؤمنون إخوة " الحجرات
قال تعالى "أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين " المائدة
قال تعالى " محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم " الفتح
وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تباغضوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا ولا تقاطعوا وكونوا عباد الله إخوانا ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث متفق عليه
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال تفتح أبواب الجنة يوم الاثنين ويوم الخميس فيغفر لكل عبد لا يشرك بالله شيئا إلا رجلا كانت بينه وبين أخيه شحناء فيقال أنظروا هذين حتى يصطلحا أنظروا هذين حتى يصطلحا رواه مسلم وفي رواية له تعرض الأعمال في كل يوم خميس واثنين وذكر نحوه

-----------------------------------------------------
تحريم النميمة وهي نقل الكلام بين الناس على جهة الإفساد
قال الله تعالى " هماز مشاء بنميم" القلم
قال تعالى " ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد " ق
وعن حذيفة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يدخل الجنة نمام متفق عليه
وعن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بقبرين فقال إنهما يعذبان وما يعذبان في كبير بلى إنه كبير أما أحدهما فكان يمشي بالنميمة وأما الآخر فكان لا يستتر من بوله متفق عليه وهذا لفظ إحدى روايات البخاري قال العلماء معنى وما يعذبان في كبير أي كبير في زعمهما وقيل كبير تركه عليهما
وعن ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ألا أنبئكم ما العضه هي النميمة القالة بين الناس رواه مسلم العضه بفتح العين المهملة وإسكان الضاد المعجمة وبالهاء على وزن الوجه وروي العضة بكسر العين و فتح الضاد المعجمة على وزن العدة وهي الكذب والبهتان وعلى الرواية الأولى العضه مصدر يقال عضهه عضها أي رماه بالعضه

------------------------------------------------------
النهي عن نقل الحديث وكلام الناس إلى ولاة الأمور إذا لم تدع إليه حاجة كخوف مفسدة ونحوها
قال الله تعالى " ولا تعاونوا على الإثم والعدوان " المائدة وفي الباب الأحاديث السابقة في الباب قبله
وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبلغني أحد من أصحابي عن أحد شيئا فإني أحب أن أخرج إليكم وأنا سليم الصدر رواه أبو داود والترمذي

---------------------------------------------------
ذم ذي الوجهين
قال الله تعالى " يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله وهو معهم إذ يبيتون مالا يرضي من القول وكان الله بما يعملون محيطا " النساء
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تجدون الناس معادن خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا وتجدون خيار الناس في هذا الشأن أشدهم له كراهية وتجدون شر الناس ذا الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه متفق عليه
وعن محمد بن زيد أن ناسا قالوا لجده عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما إنا ندخل على سلاطيننا فنقول لهم بخلاف ما نتكلم إذا خرجنا من عندهم قال كنا نعد هذا نفاقا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم رواه البخاري
-----------------------------------------------------------

أبو رافع
Admin

عدد الرسائل : 997
تاريخ التسجيل : 31/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alserat.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى