قصة عبرة لكل مدخن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة عبرة لكل مدخن

مُساهمة من طرف may في 2/3/2008, 14:41



فتاة تزوجت قبل عشر سنوات من شاب مدخن
دون علمها انه يدخن
المهم رغم ثقافة زوجها
ورزانته وحسن تعامله ومحافظته على صلاته
إلا انها ذاقت الجحيم والمصائب من جراء تدخينه ورائحته النتنه
ورائحة ملابسه وحاولت معه زوجته حتى يترك التدخين
فكان يعدها ويماطل ويسوف
واستمر هذا الوضع حتى كرهت نفسها
حتى ان الزوجه فكرت في الطلاق منه
فقد كان يدخن في السياره والبيت
وفي كل مكان يذهب إليه
وبعد أشهر رزقها الله عزوجل بطفل
كان يمنعها من طلب الطلاق
أصيب الطفل بالربو الشعبي
وذكر الطبيب ان سبب ذلك يعود إلى التدخين
وخصوصا حوله لأن والده يدخن بجواره
ورغم ذلك لم يثن زوجها عن التدخين
وذات ليله قامت الزوجه من نومها
على كحة طفلها الشديده
بسبب ربو الأطفال وقامت تبكي لحاله
فعزمت ان تنهي هذه المأساة بأي ثمن
ولكن هاتفا أخذ يهتف بداخلها
لماذا لا تلجئي إلى الله ؟؟؟
فتوضأت الزوجه وصلت ودعت الله بأن يهدي زوجها
لترك التدخين
وذات ليله كانت الزوجه تزور احد اقاربها
مع زوجها وبعد خروجهما من المستشفى
واثناء توجههم الى السياره
اخذ زوجها يدخن
وبالقرب من سيارتهم لمحت طبيبا
يقترب نحوهم فقال لزوجي الطبيب ::
يااخي انا منذ السابعه صباحا
وانا احاول مع فريق طبي إنقاذ
حياة احد ضحايا هذه السجائر اللعينه
من مرض سرطان الرئه
وياليتك تذهب معي لأريك كيف
يعاني هذا المريض
ويالتك ترى كيف حال ابنائه الصغار وزوجته الشابه من حوله
وياليتك تشعر بدموعهم وهم يسألونني كل ساعه عن وضع والدهم
وياليتك تحس بما يشعر به وهو داخل
العنايه المركزه
حينما يرى اطفاله يبكون وترى دموعه داخل
كمامة الأكسجين
لقد سمحت لأطفاله بزيارته لأنني
أعلم من خبرتي انه سيموت خلال ساعات
إلا ان يشاء الله ويرحمه
ثم ياليتك تشعر به ينتحب ويبكي
بكاء الأطفال لأنه يعلم خطورة حاله وانه سيودعهم الى الدار الآخره
اتريد ان تكون مثله لكي تشعر بخطورة التدخين
ياأخي أليس لك قلب ؟؟
أليس لك أطفال ؟؟
لمن تتركهم ؟؟
أيهونون عليك لمجرد سيجاره لا فائده منها سوى الأسقام والأمراض ؟؟؟
سمعت الزوجه وزوجها هذه الكلمات
وماهي إلا لحظات حتى رمى زوجها سيجارته
ومن ورائها علبة السجائر فقال له الطبيب ::
عسى ألا تكون هذه الحركه مجامله بل اجعلها صادقه
وسترى الحياه السعيده
وذهب الطبيب ودخل الزوجين السياره وكانت الزوجه تبكي وكأنها
زوجة ذلك المسكين الذي سيموت
وأما الزوج فقد أخذه الوجوم وأطبق عليه الصمت
ولم يستطيع تشغيل سيارته إلا بعد فتره
ومنذ ذالك اليوم ابيضت حياتهم
وتخلصت الزوجه من المعاناه.
تعلمت من هذه القصه فضل الدعاء
وبأن الله يهدي من يشاء وتعلمت فضل الأخلاص
من هذا الطبيب
مارأيكم لو ان كل شخص قام بعمله
بهذه الطريقه وبهذا الأخلاص ؟؟
كم من المشاكل ستحل؟؟
وكم من المنكرات ستختفي ؟؟
ولكن المشكله ان معظم الناس يقومون بوظائفهم
من اجل الراتب فقط وهذا سبب
ضعف الطب والتعليم وتراكم الأخطاء

avatar
may
Admin

عدد الرسائل : 11
العمر : 64
تاريخ التسجيل : 04/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى